جيل المستقبل الجزائري

جيل المستقبل الجزائري
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

بحوث و مطويات مدرسية ،مذكرات الأساتذة و رياضة..........الخ

المنتدي : هو مكان يتجمع فيه الاعضاء لإفادة بعضهم بعضا ساهم بالمشاركة وتبادل المنفعة
فربما العضو الذي تساعدة اليوم .. هو من سيساعدك غدا
algeriaC شعارنا :لا خير في كاتم العلم
قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :{إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له}

 لكل تسؤلات اتصل بنا mustakbelealgeriaforum@yahoo.fr


بحث حول زلزال بومرداس 2003

شاطر
avatar
mustakbele
Admin
Admin

عدد المساهمات : 257
نقاط : 801
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
العمر : 48
الموقع : http://krimo.abzou.webobo.com/

بحث حول زلزال بومرداس 2003

مُساهمة من طرف mustakbele في الأربعاء فبراير 09, 2011 5:30 pm

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

بحث حول زلزال بومرداس



زلزال بومرداس 2003، هو زلزال وقع في 21 مايو، 2003 في شمال الجزائر.[6][7] كان مركز الزلزال في مدينة الثنية [1][8] في ولاية بومرداس، على بعد حوالي 60 شرق العاصمة الجزائر.[1] وكان أقوى زلزال حدث في الجزائر منذ [9][10] عام 1980، والذي بلغت قوته 7.3 درجة وأسفر عن سقوط 3,500 قتيل.[11] و130000 بدون مأوى. تلزم عدة سنوات لتتمكن البلديات المصابة من استرجاع مناظرها السابقة. الزلزال أظهر مرة أخرى هشاشة النسيج العمراني داخل المدن وخارجها.

الصفائح التكتونية



يقع الجزء الشمالي من الجزائر ما بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة الاوراسية، مما أنشأ ضغط جيولوجي. وتـُظهـِر منطقة الانضغاط نفسها عبر عدة صدوع دسر وفوالق.[12] وقد تعرضت المنطقة للعديد من الزلازل نتيجة لوقوعها ما بين هاتين الصفيحتين.[4] آلية زلزال 21 مايو تناظر صدع دسر يندفع إلى الشمال الشرقي، يسمى "صدع زموري"، وقد تم التعرف عليه لأول مرة بعد هذا الزلزال.[12] حسب المسح الجيولوجي الأمريكي،

حدث الزلزال في المنطقة الواقعة بين الصفيحة الاوراسية والصفيحة الأفريقية. وعلى امتداد هذا القطاع، تتحرك الصفيحة الأفريقية إلى الشمال الغربي في اتجاه الصفيحة الاوراسية بسرعة 6 مم سنويا. وقد نشأ بفعل حركة الصفائح بيئة ضغط تكتوني، مما أدى لوقوع الزلازل عن طريق التصدع الدسري وتصدع مضربي الإنزلاق. تحليل الموجات السيزمية المتولدة من هذا الزلزال يـُظهـِر أنها وقعت بسبب صدع دسر.[5]

الخسائر

أسفر زلزال بومرداس عن مقتل 2.266 شخص وجرح 10.261. وتدمر جزئيا أو كليا أكثر من 1.243 مبنى وتشرد ما يقارب من 150.000 شخص. وتسبب الزلزال في تدمير البنية التحتية في بومرداس، الرغاية، والثنية. وقد تولـَّد تسونامي من الزلزال أعطب السفن على سواحل جزر البليار.[5] كما تأثرت أيضا منطقة شرق العاصمة الجزائر[4] وكانت ولاية بومرداس من أكثر المناطق المتضررة[6] وتبعا للمصادر الرسمية، قتل أكثر من 400 شخص في مدينة الجزائر وحدها.[4] وتضررت العديد من المدن في ولاية بومرداس مثل الثنية، زموري وبومرداس، [6] والتي كانت من أكثر المدن تضررا.[13] وتضررت الكثير من المباني التي أنشئت في القرن العشرين أثناء الحكم الاستعماري في بلكور، باب القائد، والكسبة في ولاية الجزائر.[13]

وتبعا لوزارة الإسكان الجزائرية، لحقت أضرار طفيفة بحوالي 554 مدرسة، و330 مدرسة بأضرار متوسطة وتدمرت 11 مدرسة تدميرا كاملا، في ولاية الجزائر وحدها.[14] وتضررت بشدة جامعة بومرداس وانفجرت العديد من المباني. وتضررت أيضا جامعة العلوم والتكنولوجيا والتي لها أكبر حرم جامعي في الجزائر.[13]

جهود الإغاثة

المساعدات من البلدان الأخرى

كندا: تبرعت كندا بمبلغ $150,000 لأعمال الإنقاذ والبحث عن الضحايا.[15]

مصر:أرسلت مصل فريق من الأطباء والأدوية للمساعدة في علاج المصابين.[16]

ألمانيا: أرسلت ألمانيا 25 عامل إنقاذ للأماكن المتضررة.[15]

المغرب: أرسلت المغرب فريق طبي وأدوية.[16]

پاكستان: أرسلت باكستان سلع غذائية لضحايا الزلزال. في طائرة خاصة احتوت على 2,500 بطانية، 200 خيمة31 كرتون من الأدوية.[17]

الصين: أرسلت الصين فريقا طبيا للإنقاذ من منظمة الإنقاذ والبحث الصينية الدولية (CISAR), المنظمة الرئيسية في الصين والمختصصة بخدمات الانقاذ والبحث عن منكوبي الزلازل, للمساعدة في البحث عن الأحياء.[18]

روسيا: أرسلت موسكو فريقا للانقاذ والمساعدات الطبية.[15]

السعودية: ارسلت السعودية طائرة محملة ب102 طن من الأغذية والخيام.[16]

جنوب أفريقيا: أرسلت جنوب افريقيا فريق للإنقاذ.[15]

السويد: أرسلت السويد إلى الجزائر مجموعة من الكلاب البوليسية المدربة للبحث عن المفقودين في الزلازل.[19]

سويسرا: أرسلت سويسرا مجموعة من الكلابة البوليسية المدربة للبحث عن المفقودين في الزلازل.[19] كما أرسلت فريق انقاذ مكون من 90 فرداً إلى منطقة بومرداس.[20]

المملكة المتحدة: أرسلت المملكة المتحدة حوالي 100 عامل إنقاذ.[15]

الولايات المتحدة:أكد الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش للرئيس بوتفليقة على صداقة الولايات المتحدة للجزائر.[19]



توقيع

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:05 pm